عن المملكة العربية السعودية و مدينة جدة

  • الموقع: تقع المملكة العربية السعودية في أقصى الجنوب الغربي من قارة آسيا حيث يحدها غرباً البحر الأحمر وشرقاً الخليج العربي والإمارات العربية المتحدة وقطر وشمالاً الكويت والعراق والأردن وجنوباً اليمن وسلطنة عمان.
  • الملامح الجغرافية: تتنوع تضاريس المملكة نظراً لاتساع مساحتها ولكن تشكل الصحراء الجزء الأكبر منها تتكون من كثبان رملية وسبخات.
  • المناخ: يختلف مناخ المملكة من منطقة لأخرى لاختلاف تضاريسها وهي تقع تحت تأثير المرتفع الجوي المداري، وعموماً فإن المملكة مناخها قاري حار صيفاً بارد شتاء وأمطارها شتوية ويعتدل المناخ على المرتفعات الغربية والجنوبية الغربية، أما المناطق الوسطى فصيفها حار وجاف وشتائها بارد وجاف وعلى السواحل ترتفع درجة الحرارة والرطوبة وتسقط الأمطار في فصل الشتاء والربيع وهي أمطار شحيحه على معظم مناطق المملكة ما عدا المرتفعات الجنوبية الغربية من المملكة فأمطارها موسمية صيفية أكثر غزارة من باقي المناطق
  • الثروة المنجمية : تقوم ثروة البلاد على الغاز الطبيعي والنفط.حيث يعتبر من أهم مواردها : إنتاج البترول 409.2 مليون طن، إحتياط 36.2 مليار طن، إنتاج غاز طبيعي 75.9 مليار متر مكعب، احتياط 7919 مليار متر مكعب
  • إن بناء 6 مدن ذكية بحلول عام 2025 ، سوف يسهم في زيادة الأنشطة المتعلقة بالبنى التحتية ويرتقي بالخدمات العقارية بشكل مميز.
  • اهتمت الحكومة السعودية دائما بتطوير البنية التحتية المتنامية ، كما تدل المؤشرات إلى بقاء هذا الاهتمام على رأس الأولويات لصانعي القرار بالمملكة.
  • كما تركز اهتمام الحكومة السعودية على تغطية احتياجات المواطنين المتزايدة من الوحدات السكنية نتيجة ازدياد عدد السكان بالمملكة
  • وترصد الجهات المختصة بالمملكة ، الميزانيات اللازمة لتغطية احتياجات البناء المختلفة من مواد ومعدات وغيرها من الدراسات الهندسية والانشائية
  • تتمتع المملكة العربية السعودية بنمو اقتصادي عالي ومتسارع في ظل الخطط الهادفة لتطوير القطاعات الغير نفطية. وأن البنى التحتية والمتضمنة خطط الإسكان و مترو الرياض ، متر مكة المكرمة ، مطار جدة ومطار الرياض .. كل ذلك عدا عن مشاريع الطاقة والمياه و الصحة والتي يرصد لها جميعها مايقارب 500 مليار دولار كمشاريع تحت التنفيذ أو مستقلية.

مدينة جدة:

هي العاصمة التجارية للمملكة العربية السعودية ، أكبر الأسواق بالمنطقة ضمن مجلس دول التعاون الخليجي .. وتقع بالجهة الغربية من المملكة وبمناخ معتدل بجانب البحر الأحمر ، وفي قلب المنطقة التجارية تربط بين أفريقيا وآسيا .

مدينة جدة الحديثة ، يسكنها أكثر من 3 مليون تمتد على شواطئ البحر الأحمر بمبانيها ومشاريعها الكبرى على كورنيش جدة والمتضمنة الفنادق والمنتجعات والقصور والفلل والمشاريع السكنية المتنوعة وتتمتع بخدمات ذات المستوى العالمي ، بحيث يجد رجال الأعمال كل مايحتاجونه لتسير أعمالهم بالشكل المطلوب ويتم تقديم جميع ماتتطلبه بيئة العمل وإنشاء التواصل وتنمية الشراكات المحلية والدولية.